نبذة تعريفية

تعتبر الزراعة ركيزة أساسية للتنمية بابعادها الإقتصادية والاجتماعية والبيئية ولأهمية هذا القطاع ودوره في توفير الأمن الغذائي كان لابد من الأهتمام به عن طريق زيادة الإنتاج وتحسين نوعيته بواسطة التدريب الزراعي المتخصص لانه جزء من عملية التنمية المهنية للتغلب علي صعوبات العمل من خلال المساهمة في تنمية الموارد البشرية وإعداد الكوادر الفنية العاملة في المجال الزراعي ومن الممارسات التي مارسها الإنسان ومنذ أول وجوده على الأرض عملية التدريب فهو قد تدرب على أيدي أفراد عائلته وأفراد جماعته على صيد أو تربية الحيوانات ، وعلى كيفية زراعة الأرض وقيامه بأداء الحرق والأعمال التي مارسها في حياته اليومية وكانت هذه الفعاليات تمثل التدريب بأبسط صوره ، ولكنه بتعقد الحياة ومتطلبات أداء الأعمال أصبح التدريب يعني إجراءات ومحتويات ووسائل عديدة معقدة وفقاً لتعقد الأعمال التي يؤديها الفرد والتي تتطلب معلومات ومهارات وخبرات لازمة لأدائها

مبررات قيام المركز:

  • قلة كفاءة ومهارة العنصر البشري العامل في القطاع الزراعي.
  • النقص في أعداد الكوادر المدربة في التخصصات الزراعية .
  • بروز التحديات التي تواجه القطاع الزراعي في السودان ( تدني وضعف أنتاجية المحاصيل) .